نبذة عن المركز

نبذة عن المركز

لا تختلف المرأة الأردنية عن غيرها من النساء في البلدان الأخرى... وتستطيع أن تقدم الكثير للمجتمع الأردني إن توفرت لديها ومنحت الفرص المناسبة لتحدث التغيير.

لذا جاء إنشاء مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك، لإشراك المرأة في المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص مع المرأة في القطاع الأكاديمي (بوصفها معلمة أو طالبة) في تغيير الاتجاهات والأنماط السلبية السائدة عن المرأة الأردنية.

وإنطلاقاً من فهم لأهمية إدماج المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل في العملية التنموية الشاملة وفق منهجية علمية، ترتكز على نتائج البحوث والدراسات العلمية، والعمل على تمكين المرأة وتأهيلها، لتأخذ مكانتها ودورها الطبيعي شريكة فاعلة مع الرجل، وإتاحة الفرص أمامها في المجالات المختلفة، وعلى المستويات كافة.

جاء تأسيس المركز بموجب قرار مجلس أمناء الجامعة في جلسته رقم (2011/1)، تاريخ 3/1/2011.

 

الرؤية

  • المساهمة في بناء مجتمع يتميز بمزيد من التنوع والديمقراطية واحترام حقوق الانسان، تتمتع فيه المرأة بتكافؤ الفرص وسبل التقدم في مختلف مناحي الحياة.
  • التطلع نحو ريادة علمية في مجال البحوث الاجتماعية ودراسات المرأة الأردنية.

الرسالة

  • اجراء دراسات وأبحاث علمية.
  • تقديم خدمات استشارية.
  • تقديم برامج تدريبية تساعد على توفير الظروف المناسبة لتعزيز قدرات المرأة الأردنية واعداد القيادات النسائية.
  • توفير مناخ علمي ملائم وذلك بتفعيل البحث العلمي وتناول قضايا المجتمع الأردني ومشكلاته وخاصة ما يرتبط منها بالمرأة للوصول لأنسب الحلول، واستثمار الكوادر المتخصصة من أعضاء هيئة التدريس وصناعة السياسة الاجتماعية وتقويمها والتواصل مع المخططين وصناع القرار للمساهمة في قيادة التنمية الشاملة على المستوى الوطني.

الأهداف

  • مساعدة صانعي القرار في صياغة الخطط والاستراتيجيات المتعلقة بالمرأة.
  • تحقيق مكانة علمية مرموقة للمرأة على المستويين المحلي والدولي.
  • تبادل المشورة والخبرة مع الجامعات ومراكز البحث التي تتخذ من دراسات المرأة موضوعا لاهتمامها.
  • مساعدة المشرع الاردني في صياغة قوانين وتشريعات تواكب التطورات التي طرأت على صعيد مكانة المرأة ومساهمتها في الشأن العام.
  • صياغة استراتيجية وطنية للنهوض بالمرأة.
  • تعزيز مساهمات المرأة الفكرية في حل القضايا الوطنية والاقليمية والدولية.
  • المساهمة في صياغة خطاب وطني اكثر ايجابية تجاه المرأة وقضاياها.

القيم

غير متوفر.