أخبار المركز

زيارة تبادلية الى فنلندا

1 آب 2016، شاركت مديرة مركز الاميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في الزيارة التبادلية الى فنلندا بترشيح من اللجنة الوطنية لشؤون المرأة الأردنية ومكتب هيئة الأمم المتحدة . مع اعضاء الائتلاف الوطني لتفعيل القرار الأممي 1325(المرأة والأمن والسلام)، وذلك للاطلاع على التجربة الفنلندية في هذا الإتجاه. ويتضمن القرار 1325 إشراك النساء في قوات حفظ السلام ودعم الاحتياجات الخاصة للنساء في مناطق النزاعات واماكن استقبال اللجوء. واشتملت الزيارة عرض الخبرات المحلية بصياغة الخطة الوطنية الأردنية لتفعيل... اقرأ المزيد

حضور مديرة مركز الميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية المؤتمر الدولي "4th Regional Conference of EconoWin"

1-5-2016 تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة شاركت مديرة المركز الدكتورة آمنة الخصاونة في المؤتمر الدولي "4th Regional Conference of EconoWin" الذي ينظمه GIZ Office بالتعاون مع مبادرة أنا هنا/ مركز دراسات المرأة- الجامعة الأردنية خلال يومي ١-٢ حزيران ٢٠١٦ في عمان .

ورشة عمل بمركز الاميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك بعنوان "تحديد الاحتياجات ‏العلمية و العملية للأكاديميات في الجامعات الأردنية"‏

21/4/2016 نظم مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك بالتعاون مع جمعية رابطة الأكاديميات الأردنيات ورشة عمل بعنوان "تحديد الاحتياجات العلمية والعملية للأكاديميات في الجامعات الأردنية"، بمشاركة عدد من الأكاديميات من الجامعات الأردنية في إقليم الشمال. ودعت الدكتورة آمنة خصاونة مديرة المركز الأكاديميات المشاركات إلى التعاون مع المركز في الدراسات البحثية التي يجريها حول مختلف القضايا التي تتعلق بالمرأة والمشاكل التي تواجهها وإيجاد الحلول المناسبة لها. وأشارت إلى أن إنشاء... اقرأ المزيد

احتفاء باليوم العالمي للمرأة: ندوة حول "المشاريع الصغيرة" بمركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الاردنية

نظم مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية بجامعة اليرموك اليوم الخميس ندوة عن "المشاريع الصغيرة...فرص واعدة" احتفاء باليوم العالمي للمرأة. وأشارت مديرة المركز الدكتورة آمنة خصاونة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يأتي بهدف النهوض بحقوق المرأة الإنسان، والتي حققت تقدما في التعليم المدرسي والجامعي لمرحلة البكالوريوس، إلا أن مشاركتها اقتصاديا للعام الماضي لم تتعد 13 بالمئة. وعزت تلك النسبة الى نقص النصوص القانونية المساندة لعمالة المرأة، ومستوى الالتزام بالتشريعات من قبل أصحاب العمل... اقرأ المزيد

الصفحات