نظم مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية بجامعة اليرموك اليوم الخميس ندوة عن "المشاريع الصغيرة...فرص واعدة" احتفاء باليوم العالمي للمرأة. وأشارت مديرة المركز الدكتورة آمنة خصاونة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يأتي بهدف النهوض بحقوق المرأة الإنسان، والتي حققت تقدما في التعليم المدرسي والجامعي لمرحلة البكالوريوس، إلا أن مشاركتها اقتصاديا للعام الماضي لم تتعد 13 بالمئة.

وعزت تلك النسبة الى نقص النصوص القانونية المساندة لعمالة المرأة، ومستوى الالتزام بالتشريعات من قبل أصحاب العمل والمسؤولين، ومدى جاهزية بيئات العمل وعدم توفر الحضانات للأطفال أو وسائل النقل إلى مكان العمل.

من جانبه عرض مدير عام صندوق التنمية والتشغيل المهندس عبدالله فريج لرؤية الصندوق بالريادة في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة للفقراء والعاطلين عن العمل من كلا الجنسين بهدف تحقيق أعلى نسبة مشاركة للحد من ظاهرتي الفقر والبطالة، مشيرا الى ان الصندوق قدم حوالي 33 مليون دينار العام الماضي لتمويل المشاريع في مختلف محافظات المملكة.

وأشارت مستشارة النوع الاجتماعي في مشروع مساندة الأعمال المحلية وسن حجازي إلى أن المشروع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، يشجع النمو الاقتصادي طويل الأجل وتطوير التنمية في المجتمعات المحلية في الأردن.

وأوضحت أن المشروع يركز على مفهوم النوع الاجتماعي ودراسة العلاقة المتداخلة بين المرأة والرجل في المجتمع.

017263