مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك رعى الدكتور أنيس خصاونة نائب الرئيس للكليات الإنسانية والشؤون الإدارية افتتاح البرنامج التدريبي للموظفات الإداريات ضمن مشروع تمكين المرأة للأدوار القيادية، والذي ينظمه مركز الأميرة بسمة للدراسات المرأة الأردنية بالشراكة مع منتدى اتحاد الفيدراليات FOF الممول من الحكومة الكندية، حيث جاء الافتتاح بالتزامن مع مشاركة المركز في الحملة الدولية 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة.

وأشاد الخصاونة بالجهود التي يبذلها مركز الأميرة بسمة من خلال عقده لمجموعة من الدورات وورش العمل التي تسهم في تعزيز مكانة المرأة الأردنية على اختلاف أدوراها في المجتمع، لافتا إلى أن الشراكة مع منتدى اتحاد الفيدراليات لتنفيذ هذا المشروع يجسد البعد التشاركي لجامعة اليرموك مع مختلف المؤسسات الدولية بما ينعكس إيجابا على أسرة اليرموك من أكاديميين وإداريين وطلبة.

وقال إن تمكين المرأة يعتبر جزء بسيط من مناهضة العنف ضد المرأة التي تعتبر ظاهرة لها أبعاد ثقافية واجتماعية وجندرية، مؤكدا على ضرورة احترام الكرامة الإنسانية للمرأة على اختلاف دورها في المجتمع، مشددا على ضرورة توسيع قاعدة هذا المشروع ليصل إلى النساء في المناطق الريفية والنائية التي تتطلب فعليا تمكين النساء فيها. بدورها قالت مديرة المركز الدكتورة آمنة خصاونة إن الاحتفال ببدء البرنامج التدريبي اليوم جاء ضمن مشاركة المركز في الحملة الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة والتي تمتد ل 16 يوما من كل عام (25/11-10/12) حيث اعتمدت الجمعية العامة في الأمم المتحدة يوم 25 تشرين الثاني للقضاء على العنف ضد المرأة، حيث دعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتخصيص هذا اليوم للتعريف بهذه المشكلة بما يمهد الطريق نحو القضاء على العنف ضد النساء والذي يعتبر أحد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا واستمرارا وتدميرا في عالمنا.

وأشارت خصاونة إلى أن مشاركة المركز في هذه المناسبة سيكون بالاحتفال بإنجاز حققه يستهدف تمكين المرأة الموظفة في الجهار الإداري في الجامعة، وتعزيز قدراتها لتخطي فجوة نوعية في تولي الأدوار القيادية في الجامعة، لافتة إلى أن هذا البرنامج يحقق أكثر من ميزة لليرموك حيث أنه يستهدف فئة من عاملي الجامعة وبالتالي سينعكس إيجابا على رفع مستوى الأداء الإداري فيها، وينسجم مع أهداف خطة الجامعة الاستراتيجية 2016-2020 ضمن محور تطوير الكادر الإداري، كما أن فريق المدربين والمدربات المنفذ للبرنامج هم من الخبراء والمختصين في هذا المجال، مشيرة إلى أنه سيتم العمل على استدامة هذا البرنامج واعتماده لتنفيذ برامج تدريبية أخرى داخل الجامعة وخارجها.

وأوضحت أن البرنامج التدريبي يتناول ثلاثة محاور وهي: مهارات الحياتية، والإدارية، والقيادية، ويشارك فيه كل من الدكتورة آمنة الرواشدة، والدكتورة ربى العكش، والدكتور شاكر العدوان، والدكتورة تمارا اليعقوب، والدكتورة نورا الحمد، والدكتور علي جبران، والدكتورة صفاء سويلميين، والمهندسة هيام الخطيب، حيث يتضمن البرنامج تدريب مجموعتين كل مجموعة تضم عشرين موظفة إدارية.

من جانبها أشارت مديرة البرنامج في الأردن سوسن الطويل إلى أن اتحاد الفيدراليات يفخر بشراكة من هذا النوع مع جامعة اليرموك التي تضم نخبة متميزة من الأكاديميات والإداريات، مشددة إلى أن هناك فجوة في المجتمع الأردني تتمثل بأن 52% من طلبة الجامعات هم من الإناث، إلى أنهن يشكلن 17% فقط من الأيدي العاملة في سوق العمل الأمر الذي يتطلب دراسة عميقة لفهم أسباب هذه المشكلة والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لها. وحضر حفل الافتتاح عميدة كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية الدكتورة منى المولا، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

017268